كشفت وزارة التجارة عن تنامي السجلات التجارية في منطقة جازان 52% خلال السنوات الخمس الماضية، وصولاً إلى أكثر من 55 ألف سجل تجاري.
وأوضح وكيل وزارة التجارة للأعمال التجارية عبدالسلام المانع خلال مشاركته في الجلسة الافتتاحية بمنتدى جازان للاستثمار بعنوان “التوجهات الإستراتيجية للاستثمار بمنطقة جازان”، أن جازان تُعد سابع أكبر مناطق المملكة من حيث عدد السجلات التجارية، وأن هناك الكثير من القطاعات الواعدة ساهمت في تنامي أعداد السجلات، مدعومة بالمشاريع التجارية والاستثمارية بالمنطقة.
وتطرق المانع, إلى دور منظومة التجارة في تطوير التشريعات وإعداد وصدور أكثر من 70 تشريعًا، ودور نظام الشركات الجديد في تحفيز البيئة التجارية والاستثمارية في ظل الممكنات والسهولة لتأسيس الكيانات التجارية، مضيفًا أن هناك 4 أنظمة جديدة يترقب صدورها لتعزيز الثقة بالبيئة التجارية هي : نظام حماية المستهلك، ونظام السجل التجاري، ونظام الأسماء التجارية، ونظام المعاملات التجارية.
وأضاف أن هناك حوافز وممكنات للمنشآت الصغيرة والمتوسطة بمنطقة جازان، حيث قدم برنامج ضمان التمويل للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “كفالة”, أكثر من 417 مليون ريال، فيما تستفيد المنشآت ورواد الأعمال من خدمات الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة التي تتمثل في خدمات الامتياز التجاري وخدمة جدير وطموح والاستشارات والدعم وغيرها من الخدمات المقدمة لتمكين ريادة الأعمال في منطقة جازان.

wpChatIcon