أكد مدير صندوق التنمية الزراعية منير بن فهد السهلي، أن الصندوق يشجع على الاستثمار في أهم المجالات الزراعية ووفق الميز النسبية لكل منطقة بالتعاون مع وزارة البيئة والمياه والزراعة، كذلك تمويل الفرص الاستثمارية بمنطقة جازان في مجالات مراكز التسويق الزراعية والاستثمار في مشاريع اللحوم الحمراء، ومشاريع الاستزراع المائي والاستثمار في مشاريع زراعة البن وتصنيع القهوة.
جاء ذلك خلال مشاركته في جلسة ضمن أعمال منتدى جازان للاستثمار التي جاءت بعنوان “تمويل المشروعات الاستثمارية بالأنشطة الاقتصادية في منطقة جازان”، حيث تحدث عن حجم التمويل المقدم والقروض المعتمدة التي أسهم صندوق التنمية الزراعية في تمويلها بالمنطقة منذ إنشائه وحتى العام المالي 2023م، التي شملت المزارعين وصيادي الأسماك ومربي النحل، بالإضافة إلى مشاريع الدواجن والبيوت المحمية والأسماك والاستزراع المائي.
وأشار خلال المنتدى الذي نظمته “غرفة جازان” بالتعاون مع إمارة منطقة جازان ووزارة الاستثمار، إلى أن هناك برامج تمويلية حسب النظام المحدث للصندوق، تستهدف إقراض المشاريع ذات البعد الإستراتيجي، وإقراض مشاريع الأمن الغذائي، بالإضافة إلى إقراض سلاسل إمداد وتسويق المنتجات الزراعية والصناعات الغذائية والتحويلية، وإقراض المشاريع الابتكارية والنوعية وبراءات الاختراع.
وأفاد السهلي بأن برامج الصندوق تهدف إلى المساهمة في رفع معدل الاكتفاء الذاتي وتعزيز الأمن الغذائي، ودعم سلاسل الإمداد وضمان استقرار الأسواق، وزيادة الفرص الوظيفية في القطاعات المستهدفة.
وأوضح أن الصندوق يشجع على الاستثمار في أهم المجالات الزراعية ووفق الميز النسبية لكل منطقة بالتعاون مع وزارة البيئة والمياه والزراعة، حيث يشجع على تمويل الفرص الاستثمارية بمنطقة جازان في مجالات مراكز التسويق الزراعية والاستثمار في مشاريع اللحوم الحمراء، ومشاريع الاستزراع المائي والاستثمار في مشاريع زراعة البن وتصنيع القهوة.
ويأتي منتدى جازان للاستثمار الذي عقد خلال الفترة من (15-16) جمادى الأولى 1445هـ الموافق (29-30) نوفمبر 2023م، مواكباً لما تشهده منطقة جازان من نقلة نوعية في شتى المجالات، وما يتوافر بها من مقومات اقتصادية وفرص استثمارية مجدية للمستثمرين من الداخل والخارج.

wpChatIcon